ONLINE ISSN:2959-6165 || Whatsapp:00962791921343

تأخر النطق عند الأطفال، تشخصيه، أسبابه وعلاجه

إعداد الباحث: إبراهيم مخلد الدحام (المملكة العربية السعودية) 2023-01-10 Views : 35 PDF-Downloads : 31
تأخر النطق عند الأطفال، تشخصيه، أسبابه وعلاجه

ميز الله سبحانه وتعالى الإنسان على سائر المخلوقات، بالعقل، النطق والكلام الذي كان خاصا بالبشر، حيث أن النطق لا يولد مع الطفل، بل يبدأ  الطفل بتعلمه واكتسابها عبر اليات يحملها معه عبر السمع، واذا ظهرت أي مشكلة في الأعضاء المسؤولة عن النطق أو السمع، سيؤدي ذلك الى تأخير النطق عند الطفل.

ويبدأ تقيم تأخر النطق عند الأطفال في نهاية العام الثاني الى ثلاث سنوات، فتظهر بعض العلامات في كلامه، من خلال تعبيرات لغوية أو أفعال غير مفهومة أو مرغوبة. وهنا يتم تقيم فيما اذا كان تأخر الطفل في الكلام مرض أو خلل في الأعضاء، أو بطئ في النمو اللغوي، حيث يظهر هنا أن الطفل لا يمر بنفس المرحلة التي يمر بها الطفل السليم. ويتوجب بدء العلاج، حيث قام البحث بذكر الأسباب التي يعزى لها تأخر النطق عند الأطفال، وتم وضع بعض الفرضيات التي تم أثباتها في نتائج البحث.، واخيرا قام الباحث بوضع بعض التوصيات التي يتركز على دور الأهل والعلاج لأطفال المتأخرين في النطق والكلام.